Log in
updated 6:52 AM IST, Mar 5, 2019

يونايتد إيرلاينز تواصل معاملتها السيئة للركاب

  • نشر في منوعات

تواجه شركة الطيران الأمريكية "يونايتد إيرلاينز" المزيد من الانتقادات والاتهامات بشأن سوء معاملة طاقمها للركاب، والتي كان آخر ضحاياها راكب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويعاني تيري هاريس، وهو موظف سابق لدى غوغل وأمازون، من التهاب الفقار، وهو نوع من التهاب المفاصل في العمود الفقري، وهو أيضا مرض مناعي ذاتي، يجعل المصاب به غير قادر على المشي، وهو ما يجبره على استخدام عصا، أو جهاز تنقل مثل سيجواي "Segway" أحيانا.

 

وقد ادعى هاريس في مدونة أن شركة "يونايتد إيرلاينز" رفضت السماح له بركوب الطائرة برفقة جهاز التنقل، على الرغم من سماح سلطات النقل الجوي الأمريكية بذلك، كما رفضت الشركة أيضا تضمين جهاز سيجواي  للتنقل، وهو عبارة عن دراجة كهربائية تتكون من عجلتين ومقود وقاعدة صغيرة بين العجلتين لوقوف الشخص الراغب بالتنقل عليها، ضمن الأمتعة ذات الحجم الكبير.

وقال هاريتس إنه اتصل بوزارة النقل وإدارة أمن النقل لإطلاع الشركة بحالته الصحية ومتطلباته قبل وقت كاف من موعد رحلته بتاريخ 3 مارس.

وأشار هاريس إلى أنه اتصل بمكتب الاحتياجات الخاصة التابع لشركة "يونايتد إيرلاينز"، والذي أكد له أنه لن تكون هناك أية مشكلة بشأن جهاز التنقل الخاص به، لأن بإمكانه وضعه في الأماكن المخصصة للحقائب على متن الطائرة.

وقالت الشركة لهاريس إنه تم تسجيل جميع المعلومات الخاصة به، وأن بإمكانه الاتصال بها في حال اعترضته أية مشاكل أثناء صعوده الطائرة.


View image on Twitter
 
 

كما تم تحويل بيانات هاريس إلى إدارة أمن النقل "TSA desk" وهي وكالة تابعة لوزارة الأمن الداخلى الأمريكية، والتي أكدت له إتمام ترتيبات رحلته عبر البريد الإلكتروني.

وعند وصول هاريس وشريكته إلى مطار نيوآرك ليبرتي الدولي، لبدء رحلة شهر العسل، كان كل شيء على ما يرام إلى أن اجتاج الحاجز الأمني من دون أي عراقيل، إلا أن الموظفين عند البوابة قاموا بإلغاء قرار السماح لهاريس بالصعود إلى الطائرة برفقة جهاز تنقله، كما رفضوا الحاقه بالأمتعة ذات الحجم الكبير.

وأجبر هاريس على التخلي عن جهاز التنقل التابع له إلا أن ذلك لم يمنعه من مواصلة الاستمتاع بشهر العسل حيث استأجر جهاز سيجواي، بينما ترك موظفوا المطار على بريده الصوتي رسائل تخبره بفرض غرامة مالية عليه، ومواجهته تهمة جنائية بسبب تركه لجهاز سيجواي وسط مطار نيوآرك.

ولدى عودته إلى نيوجرسي لم يتم القاء القبض على هاريس بل تمكن من استرجاع جهازه الخاص، ولا يسعى هاريس للحصول على أية تعويضات من الشركة.


View image on Twitter
 
 
View image on Twitter
 

وتعاني الشركة طوال الأسبوع الماضي من كابوس العلاقات العامة، بعد الاحتجاجات العارمة بشأن حادثة جر أحد الركاب خاج الطائرة.

ولاقت الواقعة ردود فعل غاضبة منذ نشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر إخراج أحد مسؤولي الأمن للطبيب، ديفيد داو، البالغ من العمر 69 عاما، عنوة من الطائرة المتجهة من شيكاغو إلى فيتنام، يوم 9 أبريل.

وأصبحت الشركة في ورطة قانونية بعد تكليف داو لمحامين برفع دعوى قضائية ضد "يونايتد إيرلاينز" في محكمة ولاية إلينوي، لإلزام شركة الطيران ومدينة شيكاغو التي تدير المطار بالاحتفاظ بتسجيلات الفيديو المتعلقة بالواقعة.